مشروع دكة

ثقافة ع الرصيف

يوم دكة الأول .. التجربة

بدأت التجربة فعلياً في يوم ٢١ يونية ٢٠١٣ بجوار طيبة مول بمدينة نصر بالقاهرة، عدد لا بأس به من الناس جرب القراءة، البداية كانت في الساعة الثانية بعد الظهر، أعلنت عن الفكرة بصوت مرتفع كما يفعل الباعة الجائلون، وبدأ الناس يتجاوبون معي ويلتقطون الكتب، استمرت المكتبة حتى قبل أذان المغرب بلحظات حيث أصبحت القراءة في الشارع صعبة نظراً لضعف الإضاءة والزحام، لبعض الوقت تركت المكتبة في عهدة القراء وعدت لها بعد ذلك لأجد جميع الكتب دون تلف أو نقص، بعضهم كان يظن أن الكتب للبيع، والبعض كان يظن أنني سأوزعها مجاناً، فيما مضى كنت لا أرى بأساً في توزيع الكتب مجاناً، لكني اكتشفت أن الناس لا تقرأها بل تزين بها الرفوف، وعدد الذين يقرأون على الرصيف وعدد الصفحات التي قرأوها ربما يكون أضعاف ما سيقرأونه في بيوتهم، هذا بالطبع تخمين مبني على الملاحظة وليس إحصاءاً أو دراسة علمية، لذلك فضلت ألا أتجاوب مع طلبات الحصول على الكتب كهدية، الخلاصة أنها كانت تجربة ناجحة والحمد لله واستفدت منها كثيراً في تحسين التواصل مع الناس، في المرات القادمة سأجهز لافتات مطبوعة تشرح الفكرة وبعض الإرشادات لتفادي كثرة الأسئلة من الناس

photo 1 from flickr by samy attahawy
photo 2 from flickr by samy attahawy

ثقافة على الرصيف

نجمع الكتب المستعملة كتبرعات من الفضلاء، ونقيم مكتبات عامة مفتوحة في الطرق والأماكن العامة وحيثما توجد تجمعات من الناس ينتظرون لبضع ساعات

تبرع بالكتب واحتسب صدقة جارية من العلم الذي سيصل لكثير من الناس إن شاء الله، كلما زاد عدد الكتب سنتمكن من الانتشار في أماكن أكثر، والوصول بعادة القراءة لعدد أكبر من الجمهور .. شارك بكتاب أو أكثر، انشر الفكرة وتعاون معنا أو جربها بنفسك في الحي الذي تسكنه.

هل لديك كتب لا تقرأها؟ تبرع بها الآن

تابعنا على الشبكات الاجتماعية ليصلك الجديد أولاً بأول

تويتر فيسبوك جوجل